مجلس النواب يعتزم استضافة العبادي والأعرجي على خلفية حريق مخازن صناديق اقتراع الرصافة

أعلنت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب ، الاثنين ، ان المجلس يعتزم استضافة رئيس الوزراء حيدر العبادي، ووزير الداخلية قاسم الأعرجي، في جلسة استثنائية يعقدها غداً الثلاثاء، على خلفية حريق مخازن مفوضية الانتخابات بجانب الرصافة ..

وقال نائب رئيس اللجنة محمد نوري العبد ربه، في تصريح صحفي تابعته وكالة الراي العام / بونا نيوز /  إنه "من المقرر، أن يعقد البرلمان، يوم غد، جلسة استثنائية يستضيف فيها رئيس الحكومة، العبادي، ووزير الداخلية، قاسم الأعرجي، حول الحريق الذي طال مخزن تابع لمفوضية الانتخابات، وطرح ما هي القرارات التي ستتخذ بحق أعضاء المفوضية ورئيسها والجهة الأمنية المسؤولة عن حماية المخزن".

وأضاف العبد ربه، أن "أعضاء ورئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، ليس لهم الآن، أي صفة قانونية، كي يتم استضافتهم في الجلسة الاستثنائية التي سيعقدها البرلمان عند اكتمال النصاب القانوني، ولذلك سيتم الاكتفاء برئيس الحكومة، ووزير الداخلية".

وتابع، "نحن لدينا قناعة 100%، أن الحريق متعمد، وقد يكون من جهات معينة متضررة من عمليات العد والفرز، أو من جهات قد تكون تريد أن تخلط الأوراق بهذا الوقت"، محملاً مفوضية الانتخابات، بالدرجة الأولى "مسؤولية التقصير ما أدى لاندلاع الحريق الذي طال مخزن الأصوات في جانب الرصافة، يوم أمس، كونها المسؤولة عن الصناديق والتعاقد وإيجار المخازن".

واختتم العبد ربه، النائب عن تحالف القوى الوطنية، حديثه بالقول إن "الجهة الأمنية، المسؤولة عن حماية هذا المكان سواء كانت الداخلية أو (FBS) أيضاً تتحمل مسؤولية الحريق، لأنه لو كانت هناك إرادة حقيقة للحفاظ على هذه الصناديق أو المواد، لحافظوا عليها، لكن بالرغم من وجود تشنجات في العملية السياسية، حصل الحريق".

 

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق