مجلس ذي قار: الموارد اخلت باتفاقيتها معنا بشأن الاطلاقات المائية

أكد مجلس محافظة ذي قار، اليوم الثلاثاء، أن وزارة الموارد المائية أخلت بجميع اتفاقياتها مع المحافظة بشأن الاطلاقات المائية ، فيما بين ان واقع المحافظة المائي سيء جدا .

وقال رئيس اللجنة الفنية بمجلس المحافظة، حسن الاسدي في تصريح صحفي ، ان "شهر ايار الماضي شهد لقاء جمع حكومة ذي قار المحلية بوزارة الموارد المائية بداية الشهر الجاري وتم الاتفاق فيه على البدء بأن تكون المنطقة الحدودية التي تربط المحافظة والمثنى نسبة الاطلاقات المائية فيها تصل لـ45 متر مكعب في الثانية"، لافتا الى أن "الوزارة الموارد المائية أخلت بهذا الاتفاق ولم تطبقه اساسا".

واوضح الاسدي انه "لا صحة لحصول زيادة بالاطلاقات المائية لمحافظة ذي قار"، مؤكدا ان "تقارير يوم أمس الاثنين لم تؤشر زيادة مائية للمحافظة".

وتابع أن "الوضع المائي في المحافظة بالوقت الحاضر سيء جدا وينذر بكارثة يصل تهديدها إلى حياة الإنسان، بسبب ارتفاع نسب الملوحة إلى أرقام مخيفة في عدد من الانهر التي يعتمد عليها في إيصال مياه الاسالة للمواطنين".

واتهم الاسدي محافظاتي النجف والمثنى بـ"التجاوز الفضيع على حصة ذي قار المائية في الوقت الحالي وحرمانها منها".

يشار الى ان بعض المحافظات في الجنوب تعاني من ازمة المياه بسبب الاختلاف الكبير على الحصص المائية.

 

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق