المهندس: الحشد الشعبي باقٍ وسنبقى ندافع عن ارضنا وحدود وطننا

أكد نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي الحاج أبو مهدي المهندس، الأربعاء، أن الحشد الشعبي سيبقى إلى جانب القوات الأمنية كتفا إلى كتف لحماية العراق وحفظ الأمانة، معربا عن شكره لمقام المرجعية الدينية العليا على فتوى الجهاد الكفائي.

وقال المهندس في الاحتفالية المركزية التي اقامتها هيئة الحشد الشعبي بمناسبة الذكرى السنوية الرابعة لفتوى الجهاد الكفائي وتأسيس الحشد الشعبي، إن "الحشد تأسس من اجل الدفاع عن العراق ووحدته واستقلاله"، مشيرا إلى أن "الحشد الشعبي حقق الانتصارات ضد عصابات داعش جنباً الى جنب مع الجيش والشرطة وجهاز مكافحة الارهاب".

وأضاف المهندس، أن "الحشد الشعبي سيبقى كتفا إلى كتف مع بقية صنوف القوات الأمنية العراقية من اجل الدفاع عن العراق وحماية حدودنا"، مؤكدا أن "الحشد الشعبي سيبقى ايضا من اجل حفظ الأمانة ورعاية عوائل الشهداء والجرحى".

واعرب المهندس عن شكره وتقديره لـ"سماحة المرجع الديني الاعلى السيد علي السيستاني على فتواه الرشيدة (فتوى الجهاد الكفائي) وما قدمه من عطاء للشعب العراقي".

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق