ديالى تتخذ  اجراءات احترازية للاستفادة من سد حمرين

في مسعى منها لمواجهة ازمة الجفاف اعلنت الحكومة المحلية في محافظة ديالى عن اتخاذ اجراءات احترازية للاستفادة من الخزين المائي الموجود في سد حمرين, وتقنين اهدار المياه عبر تنظيم الحصص المائية بين المناطق التي تعتمد على الزراعة.

هذه الاجراءات تمثلت برفع التجاوزات ووضع المحددات القانونية.

حيث اوضح مدير الموارد المائية في ديالى مهند المعموري ان " محافظة ديالى تعتمد وبشكل كلي على سد حمرين بعكس بقية المحافظات التي تعتمد على نهري دجلة والفرات"، مشيرا الى انهم " قاموا بوضع خطة لرفع التجاوزات ابتداءا من نهر الخالص الرئيسي في ناحية المنصورة الى ناحية بني سعد".

ووفق المعنيين في محافظة ديالى فان امتلاك ديالى لخزانات المياه التي تمتلئ نتيجة الامطار وعدم اشتراك محافظات اخرى معها جعلها مرشحة لتجاوز الازمة وصولا الى فصل الشتاء المقبل وعندها ستساهم الامطار في ملئ الخزانات من جديد.

من جهته قال رئيس مجلس محافظة ديالى علي الدايني ان " محافظة ديالى لا تواجه مشكلة شحة المياه خلال هذا الصيف"، لافتا الى ان " المحافظة تحتوي على كميات كبيرة من المياه التي تكفيها لحين قدوم موسم الشتاء".

ووجه الدايني ابناء المحافظة ومزارعيها بـ " ضرورة ترشيد الاستهلاك للمياه كونها ثروة وطنية وان البلد يمر بظروف صعبة ومن الممكن ان تزداد صعوبة في الاعوام المقبلة".

مطالبات بالتحرك العاجل  لاحتواء ازمة المياه

تعرض البلاد الى موجة جفاف كبيرة نتيجة لقيام السلطات التركية بإجراءات ملئ خزانات سد اليسو يفرض تحركا جديا من قبل الجهات المعنية لايجاد السبل الممكنة للاستفادة من الخزين المائي والتقليل من الاهدار والتجاوز على الحصص بين المحافظات العراقية.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق