مجلس ذي قار: تردي واقع الكهرباء سببه الوزارة ودوائرها والحكومة المحلية والمواطن

حمّل مجلس محافظة ذي قار، اليوم الأربعاء، وزارة الكهرباء والدوائر التابعة لها والحكومة المحلية والمواطن، مسؤولية تردي واقع الطاقة الكهربائية في المحافظة، فيما طالب بشمول ذوي "مجزرة سبايكر" باستحقاقات الشهداء.

وذكر، أن رئيس مجلس محافظة ذي قار حميد الغزي، طالب في بيان خلال افتتاح جلسة المجلس اليوم، باحتساب ضحايا سبايكر شهداء وتمتعهم بامتيازات الشهداء.

واشار الى ان مجلس المحافظة اتهم وزارة الكهرباء ودوائر التوزيع في ذي قار والحكومة المحلية للمحافظة والمواطن، بالاشتراك في فشل ملف الكهرباء.

ولفت، الى أن جلسة مجلس المحافظة شهدت استضافت المحافظ يحيى الناصري الذي أكد أن "المواطن يشكك بعمل دوائر التوزيع ويعتبرها رديف لشركة الخصخصة وبالتالي لا يستطيعون العمل معه".

وشدد الناصري على "ضرورة العمل بروح واحدة لتكون حكومة المحافظة خير بديل عن شركات الخصخصة".

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق