التغيير تطالب بالاشراف على عمليات العد والفرز في كرستان بسبب وجود نوايا مبيتة للتزوير

طالب النائب عن كتلة التغيير هوشيار عبدالله، الأمم المتحدة والحكومة العراقية ومجلس القضاء الأعلى العراقي بالإشراف بشكل مباشر على عملية العد والفرز في إقليم كردستان بسبب وجود نوايا مبيتة من قبل الحزبين الحاكمين في الإقليم لتزوير النتائج مجدداً". حسب تعبيره.

وقال عبد الله في بيان اليوم، تلقت وكالة أنباء الرأي العام (بونا نيوز) نسخة منه أنه "في الوقت الذي كنا نأمل فيه أن يتم تعيين القضاة الثلاثة المكلفين بالإشراف على عمليات العد والفرز في إقليم كردستان من خلال مجلس القضاء الأعلى، تم تعيينهم وللأسف بشكل مباشر من قبل السلطة القضائية في الإقليم، رغم أن الجميع على دراية بأن الحزبين الحاكمين (الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني) يسيطران على كافة المؤسسات داخل الإقليم وبضمنها القضاء الذي بات مسيساً بسبب تدخلهما الصارخ في كافة مفاصل المؤسسة القضائية".
وبين عبدالله ان "الحزبين الحاكمين اليوم يتهيئان للقيام بجولة اخرى من التزوير الممنهج من خلال استخدام سلطتهم الحزبية والضغط على المؤسسة القضائية وتزوير نتائج العد والفرز".

حركة التغيير ترفض الحوار مع حزب طالباني لتطبيع العلاقات

التغيير : رفض حزبي بارزاني وطالباني لتعديل قانون الانتخابات هو إدانة لهما

وأكده على "ضرورة أن يكون للأمم المتحدة حضوراً كثيفاً وواسعاً في عملية العد والفرز في إقليم كردستان، مع أهمية إشراف مجلس القضاء الأعلى بشكل مباشر على العد والفرز لضمان شفافيته، سيما وأن رفض الحزبين الحاكمين لتعديل قانون الانتخابات بحسب ما أعلنوا عنه على الملأ يعني أن لديهما نوايا مبيتة لتزوير نتائج العد والفرز مجدداً".

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق