دولة القانون يتهم التحالف الدولي بقصف الحشد الشعبي على الحدود العراقية السورية ويطالب الحكومة بموقف 

أتهم ائتلاف دولة القانون، الاثنين، التحالف الدولي الذي تقوده امريكا بقصف الحشد الشعبي على الحدود العراقية السورية، مطالبا الحكومة العراقية بإيقاف عمليات التحالف.

وقالت النائب عن الائتلاف فردوس العوادي في بيان لها تلقت (بونا نيوز) نسخة منه، ان "هذا التحالف المشؤوم يثبت يوما بعد يوم بما لا يقبل الشك بانه يعمل ضد العراق والمخلصين من ابنائه بالاستهداف والقتل تارة وبتمكين الاٍرهاب بانواعه ومساعدتهم عليهم تارة اخرى".

واضافت "استمرارا لجرائم التحالف المتكررة ضد المقاومة قد ارتكب ليلة امس، جريمة نكراء بقصفه ابناء الحشد الشعبي على الحدود العراقية السورية، ما أسفر عن سقوط عشرات الشهداء والجرحى من كتائب حزب الله العراق والعصائب والنجباء ".

وتابعت العوادي، ان "هذه الغارة الحاقدة ما هي الا تعبيرا صادقا عن توجه هذا التحالف المعادي للعراق وعدم احترامه للسيادة العراقية باعتداءه على مؤسساته الأمنية التي يعد الحشد الشعبي جزء لا يتجزء منها، مبينة، انه "انه من المفترض على الحكومة العراقية ان تقف موقفا حاسبا من هذه الاساءات المتكررة وان تفهم هذا التحالف الغادر ان اي اعتداء على الحشد هو اعتداء على العراق ما يتطلب موقفا حازما ليس اقل من طرد هذه القوات التي تعمل وفق اجندة تستهدف المقاومة في المنطقة".

واوضحت، ان "الاستعراض البسيط للأجندة الامريكية التي تقود هذا التحالف يُبين بشكل لا يقبل الشك بأنها راعية لأعظم منظومة ارهابية في العالم، فهي من جهة تستهدف الشعوب الحرة المقاومة في المنطقة كاليمن وسوريا والعراق ولبنان واحرار البحرين بل كل شعب حر ابي يرفض الاستعباد".

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق