المجلس الوزاري للامن الوطني يتخذ قرارات بشأن التدخل العسكري التركي

أعلن مجلس الأمن الوطني برئاسة حيدر العبادي ، الاحد، اتخاذ قرارات وتوجيهات لحماية سيادة العراق ورفض اي اعتداء على اراضي البلاد ، وذلك خلال اجتماع لمناقشة "الخروقات التركية" للاجواء والاراضي العراقية .

وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، في بيان تلقت وكالة الراي العام / بونا نيوز / ، نسخة منه، أن "رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي يترأس اجتماعا للمجلس الوزاري للامن الوطني، وجرى خلال الاجتماع مناقشة موسعة للخروقات التركية للأجواء والاراضي العراقية".

وأضاف البيان، أنه "تم عرض شرح مفصل من قبل حركات وزارة الدفاع وحرس الحدود والدفاع الجوي ووزارة الخارجية لهذه الخروقات، حيث تم اتخاذ مجموعة من القرارات والتوجيهات التي تساهم بحماية سيادة العراق ورفض وردع اي اعتداء على الاراضي العراقية، وكذلك رفض اي اعتداء على تركيا من الاراضي العراقية".

وتابع البيان، ان "المجلس وجه باستخدام الطرق الدبلوماسية لمنع اي خرق للأراضي العراقية وتشكيل لجنة من رئاسة اركان الجيش والعمليات المشتركة وامن واستخبارات وزارة الدفاع وقوات الحدود والداخلية ومستشارية الامن الوطني لترفع تقريرها وتوصياتها بأسرع وقت"، مبيناً أن "المجلس ناقش كذلك الاجراءات الخاصة بضبط الحدود واستخدام التقنيات الحديثة وتأمينها".

وأوضح البيان، أن "المجلس وافق على رسالتي اللجنة الدولية للصليب الاحمر بشأن زيارة اماكن الاحتجاز التابعة لوزارة العدل، والموافقة على مذكرة التفاهم حول التعاون المشترك بين جهاز مكافحة الارهاب العراقي ومركز مكافحة الارهاب المجري".

وجدد المجلس الوزاري للامن الوطني، بحسب البيان "تأكيده منع سير السيارات بدون ارقام واتخاذ الاجراءات القانونية بحق حائزيها والتأكيد على القرارات والتوجيهات السابقة".

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق