مفوضية الانتخابات تعلن إعادة العد والفرز اليدوي للمراكز التي وردت بشأنها شكوى

أعلن مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات ، الاحد ،عن اعادة العد والفرز اليدوي للمراكز الانتخابية استنادا الى قرار المحكمة الاتحادية العليا بالنسبة للمراكز الانتخابية الواردة بشأنها شكوى أوتقارير رسميه بشبهات تزوير فقط دون غيرها.

وقال الناطق الرسمي لمفوضية الانتخابات القاضي ليث جبر حمزة في بيان تلقت وكالة الراي العام / بونا نيوز / نسخة منه ، ان مجلس المفوضين من (القضاة المنتدبين) عقد اجتماعا موسعا هذا اليوم، وتدارس التعديل الثالث لقانون انتخابات مجلس النواب العراقي رقم 45 لسنه 2013 المعدل".

وأضاف ، أن "مجلس المفوضين قرر إعادة عملية العد والفرز يدوياً استنادا لما ورد في قرار المحكمة الاتحادية العليا، بالنسبة للمراكز الانتخابية الواردة بشأنها شكوى مقدمة للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات، أوتقارير رسمية بشبهات تزوير فقط، دون غيرها سواء كانت في الداخل أو فــي الخارج".

وأوضح حمزة أن "هذا القرار جاء إحتراماً لإرادة الناخب وحقوقه في المشاركة في الشؤون العامة وعدم اهدار صوته الذي جاء دون أية مخالفة، إضافه إلى اعمال مبدأ ان ما تم صحيحا في ظل قانون او في نص في قانون يبقى مرعيا"، لافتاً إلى أن "ذلك أكدته المحكمة الاتحادية بقرارها انف الذكر، والصادر من المفوضية خاضع للطعن أمام محكمة التمييز الاتحادية (الهياة القضائية للانتخابات ).

واشار حمزة، إلى أنه "سيتم الايعاز لكافه مدراء المكاتب الانتخابية (من القضاة المنتدبين) في المحافظات التي حصلت شكاوى في المراكز والمحطات الانتخابية التابعة لها، بضرورة نقل الصناديق الخاصة بها مع أجهزة التحقق الإلكتروني (بار كود) بالتنسيق مع قيادة الشرطة للمحافظة وقيادة العمليات وتحت حراسة مشددة إلى الأماكن المخصصة في مدينة بغداد، وبأشراف مباشر من قبل مدير المكتب (القاضي المنتدب) وسوف يحدد في وقت لاحق مكان وزمان إجراء العد والفرز اليدوي بحضور ممثلي الأمم المتحدة والكيانات السياسية ووكلاء المرشحين".

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق