شنكالي يعد تسريب أسئلة الإسلامية "خيانة عظمى" ويدعو لإحالة الصيدلي و"المتورطين" للقضاء

اعتبر النائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني ماجد شنكالي، الاثنين، تسريب أسئلة مادة التربية الإسلامية للمرحلة الإعدادية "خيانة عظمى" للأجيال المستقبلية، داعياً الحكومة إلى إحالة وزير التربية محمد إقبال الصيدلي ومن "تورط معه في هذه الفضيحة" إلى القضاء.
وقال شنكالي ، إن "ما حصل من عمل بوزارة التربية لا يمكن تفسيره الا بالتخبط وعدم الدراية بأبسط أبجديات التربية والتعليم ابتداءً من تسريب أسئلة امتحان مادة التربية الإسلامية وصولاً إلى عشوائية الوزارة بمواقفها بين إلغاء الامتحان ثم النفي ثم تأكيد الالغاء وتبديل كل جدول الامتحانات".

وأضاف شنكالي، أن "ما حصل مثل انتكاسة لمعنويات الطلبة الذين هم بالأصل تحت ضغوط نفسية صعبة اثر عليهم سلبا، ما يهدد تركيزهم في تجاوز الامتحانات وتحقيق النتائج التي يطمحون لها"، لافتا إلى أن "هذه الاخفاقات لوزارة التربية والتي نعتقد أنها امتداد لاخفاقات عديدة تستوجب موقفاً واضحاً من رئيس مجلس الوزراء تجاه وزير التربية الذي نعتقد أنه أفشل من تصدى لمنصب الوزارة في التربية طيلة تأريخها".

لجنة نيابية تطالب رئيس الوزراء بسحب يد وزير التربية محمد اقبال

التربية تفتح تحقيق بشأن تسريب اسئلة مادة الاسلامية للسادس الاعدادي

وتابع شنكالي، أن "ما حصل يرتقي لدرجة الخيانة العظمى للأجيال المستقبلية، وعليه فمن الواجب على الحكومة إحالة الصيدلي ومن تورط معه في هذه الفضيحة إلى القضاء للكشف عن حجم الفساد الذي مزق واحدة من أخطر وأهم الوزارات في الدولة".

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق