عضو بتحالف العراق يقر بتدخل خارجي لجمع القوى السنية في كتلة واحدة

أكد عضو تحالف بغداد صباح الكربولي، ان هناك تاثيراً وتدخلاً خارجياً لجمع القوى السياسية للمكون السني في كتلة واحدة.

وقال الكربولي،  "يجب ان يلتقي السنة كالمكونات الاخرى للاتفاق على برنامج موحد يحدد اولويات البرنامج الساسي من اجل رفع الالم عن هذا المكون الذي عانى طيلة 4 سنوات من النزوح والاعتقالات".
واشار الى ان قادة سنة اتفقوا خلال اجتماعهم على "آليات محددة في الاجتماع بين قادة السنة أما المبادئ والبرنامج السياسي فلا يزال هناك لجنة شكلت لغرض التفاوض مع المكونات الاخرى للدخول بمفاوضات تشكيل الحكومة".
واضاف ان "المكون السني كالأخرين ولغة الارقام هي الحقيقية لتحديد ذلك، لا ننفي عدم وجود تأثير خارجي بالمطلق ولكن هناك اولويات ومبادئ ومشاكل يعاني منها هذا المكون"، لافتا الى ان محاولة اجتماع المكون السني، هي "ردة فعل كما هو حال الاخرين عندما نرى التحالف الوطني بدأ يلملم مكوناته، فهي ردة فعل طبيعية والاكراد ايضا يراقبون الساحة السياسية".
وذكر الكربولي، "نحن نراقب الأخ الأكبر وتصرفاته وسلوكه ونتخذ القرار على ضوئه"، في اشارة الى التحالف الوطني.
وتابع ان "العملية السياسية لم تنتج أي نتاجات كبيرة وما حدث ليس بمستوى الطموح كالخدمات والسياسة الداخلية والخارجية"، مشيرا الى ان "المصالح والمبادئ مطلوبة والمبادئ لها الاولوية ولا يجب النقاش بها وفي الواقع ايضا تمثل جمهور المنطقة".
وذكر ان "الجميع يتهرب من المعارضة لأنها غير محمية في القانون ولا حتى في الثقافة والمشاكل موجودة لدى كل المكونات".
وبين الكربولي، ان "المرشحين لمنصب رئيس مجلس النواب، هم محمد الحلبوسي، ومحمد تميم وشخصيات اخرى كسليم الجبوري واسامة النجيفي ولهم رغبة بالترشيح".

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق