الصهيود يحمل الحكومة والحكومات المحلية مسؤولية تردي واقع الكهرباء

حمل عضو ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود، الاربعاء، الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية مسؤولية تردي واقع الكهرباء في عموم البلاد.
وقال الصيهود في تصريح خاص لوكالة انباء الرأي العام (بونا نيوز)، ان " الحكومة الاتحادية والوزراء الذي تعاقبوا على وزارة الكهرباء يتحملون المسؤولية الكبرى فيما يخص تردي واقع الكهرباء في البلاد"، مبينا ان " مليارات من الدولارات بارقام خيالية صرفت حتى الان حول مسألة الكهرباء لكن وللاسف الشديد لم يحصل الشعب على اي ارتفاع في تقديم هذه الخدمة".
وتابع الصيهود ان " كافة الوزراء الذي تعاقبوا على وزارة الكهرباء وحتى من سيأتي في المستقبل لن يخطوا اي خطوة الى الامام لتحسين واقع الطاقة الكهربائية طالما بقيت المحاصصة المقيتة موجودة في الحكومة".

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق