الخلاف على المنصب يلغي اجراء انتخابات الرئاسة في كردستان

لن تجري انتخابات رئاسة كردستان في الاول من تشرين الثاني المقبل  بعد ان صادق برلمان كردستان على عدم إجراء الانتخابات وذلك بأصوات أغلبية الأعضاء وفق المادتين الأولى والثانية من مشروع قانون رئاسة الإقليم.

الغاء الانتخابات جاء نتيجة الخلافات بين الاحزاب الكردية على منصب الرئاسة وتعذر التوصل الى شخصية مقبولة لدى الجميع خلفا لبرزاني.

حيث نوه عضو برلمان كردستان شوان قلادزي على " ضرورة حل المشاكل العالقة والعميقة بين الاحزاب السياسية في كردستان وحل الازمات المالية للموظفين قبل اجراء الانتخابات".

وتم انتخاب مسعود بارزاني من قبل البرلمان الكردي  رئيسا للإقليم عام 2005، ثم انتخب سنة 2009، ومدد له البرلمان سنتين في عام 2013، وبعد انتهائها في 2015 وعدم توصل الكتل السياسية لقانون لرئيس الإقليم ، بقي البارزاني رئيسا لسنتين إداريتين بقرار قضائي , لكن بعد تأجيل انتخابات الرئاسة لن يكون لمنصب وجود.

من جهته اكد عضو برلمان كردستان ايدن معروف ان " غياب الاجواء السياسية المناسبة ادت الى الغاء الانتخابات"، موضحا ان " الاقليم يحتوي على الكثير من المشاكل السياسية حول رئاسة الاقليم ومشاكل اقتصادية يجب حلها قبل اجراء عملية الانتخابات".

برلمان كردستان يصادق على عدم اجراء انتخابات رئاسة الاقليم

وبحسب التوقعات فان الغاء انتخابات رئاسة كردستان سيدفع الى العمل بقانون "تعليق مؤسسة رئاسة الإقليم" لتوزيع سلطات الرئاسة وادارة الاوضاع هناك في وقت طرحت بعض القوى في البرلمان الكردي مشروع قانون لتعليق مهام مؤسسة رئاسة كردستان.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق