إستمرار أزمة الكهرباء ومطالبات لإقالة وزيرها

خاص/ وكالة انباء الرأي العام

لم تخرج بجديد تصريحات وزارة الكهرباء حيال ازمة الانقطاع المستمرة فهي بكل مرة تبرر بنفس الاسباب والتي منها تجاوزات على الخطوط الرئيسة وثقل الاحمال ناهيك عن غياب الوعي للترشيد في منظومة الكهرباء الوطنية.
حيث قال الناطق باسم الوزارة مصعب المدرس، ان " ازمة الطاقة الكهربائية مستمرة منذ خمسة عشر عاما، بالرغم من ان الوزارة نفذت استراتيجية عمل لبناء منظومة كهرباء متكاملة، لكن الوزارة لم تعمل بمعزل عن ما مرت به البلاد من احداث امنية واقتصادية وتحديات اخرى كثيرة".
اما المواطنون فقد سئموا الحلول ولجأوا الى مطالبات أخرى وهي اقالة وزير الكهرباء قاسم الفهداوي الذي لم يستطيع ان يغير واقع الكهرباء المتردي بعد اربعة سنوات لتسلمه المنصب مكتفيا بالوعود في الشتاء متنصلا عنها صيفا سيما مع درجات الحرارة المرتفعة التي تشهدها البلاد.
لم تبق وسيلة الا واستخدمها الشارع العراقي للتعبير عن حجم استيائه جراء نقص الحاصل في الخدمات الاساسية وفي مقدمتها الكهرباء التي استهلك الحديث عنها كثيرا ويقابلها تغيب واضح للحلول ومعالجة وضعها المزري لاربع عشرة عاما , امر قد يضع المعنين امام مسؤولية الاخذ بنظر الاعتبار جديا هذه المرة والسعي في سد الثغرات الحاصلة باسرع وقت ممكن

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق