وزارة الدفاع تكشف عن خفايا مهمة بشأن المندسين في التظاهرات

كشف مدير التوجيه المعنوي لوزارة الدفاع اللواء تحسين الخفاجي، عن خفايا مهمة بشأن المندسين في التظاهرات التي تشهدها محافظات جنوبية مطالبة بتوفير الخدمات وفرص العمل.

وقال الخفاجي  ان "اجتماعاً أمنيا مهما ضم جميع الأجهزة الأمنية عقد برئاسة القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي واتخذ فيه عدد من القرارات المهمة واهما التشديد على ضرورة التعامل مع المتظاهرين والمطالبة بحقوقهم، فيما حذر من العناصر المندسة التي تحاول الإساءة للمتظاهرين المطالبين بحقوقهم وفق ما اقره الدستور كما حذر من سحب القوات الأمنية في اعمال التخريب".
وأضاف "لدينا الأجهزة التي تمكنا من التحقيق الكامل مع هؤلاء المندسين"، مهيباً" بالمواطنين التبليغ عن المندسين الذين يريدون الفوضى وليست لديهم معرفة بمطالب المتظاهرين".
وتابع الخفاجي ان" القيادات الأمنية تعاملت بمهنية مع مطالب المتظاهرين وقامت بإيصالها للمعنيين"، مشيرا الى ان" بعض المندسين يحاولون حرف مسار المطالب الشعبية وعرقلة الحقوق".
وأشار الى ان "الاستقرار الأمني الذي حصل بعد طرد عصابات داعش الإرهابية من الأراضي العراقية لا يروق لبعض الجهات"، لافتا الى ان" واجبنا الأساسي هو حماية المتظاهرين والاكثار من المعلومات الاستخباراتية من خلال انتشار مكثف للأجهزة الأمنية في صفوف المتظاهرين للبحث عن المندسين".
واردف مدير التوجيه المعنوي لوزارة الدفاع ان" اكثر من 25 منتسباً أمنياً في محافظة الديوانية تعرضوا لإصابات بالحجارة والاطلاقات النارية، وبعضها خطيرة".

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق