وزير الداخلية :اصابة ٥١ عنصرا من القوات الامنية يوم امس فقط في تظاهرات كربلاء

اكد وزير الداخلية قاسم الاعرجي، الثلاثاء، ان المطالبة بتوفير الخدمات يجب ان تكون باسلوب حضاري، فيما اشار الى اصابة ٥١ عنصرا من القوات الامنية يوم امس فقط في تظاهرات كربلاء.
وقال الاعرجي خلال مؤتمر عقده مع شيوخ ووجهاء عشائر محافظة كربلاء ، ان "العراق يحتاج الى ادارة صحيحة وايادي مخلصة ونحتاج الى محاربة حقيقة للفاسدين"، مبينا ان "بعض الحكومات المحلية لم تكن بمستوى مطالب الجماهير".

 واضاف الاعرجي ان "اغلبية المتظاهرين لم يخرجوا للاساءة لاحد"، مشيرا الى ان "المطالبة بتوفير الخدمات يجب ان تكون باسلوب حضاري".
وتابع "علينا ان نعطي فرصة للحكومة لتلبي وفق الاسبقية مطالب الشعب"، موضحا ان "٥١ عنصرا من القوات الامنية اصيبوا يوم امس فقط في كربلاء".
واكد الاعرجي انه "يجب ان تبقى المدن المقدسة آمنه"، معربا عن امله ان "تلبي الحكومة القادمة طلبات المواطنين".
واشار الاعرجي الى "اننا نرفض ونشجب الى تجاوز على العراقيين او الشركات الحكومية وغير الحكومية"، مبينا "اننا وجهنا الاجهزة الامنية بمتابعة المندسين الذين اساءوا للمتظاهرين".
وتشهد بعض المدن والمحافظات في العراق، منذ عدة أيام مظاهرات احتجاجية تطالب بتحسين الخدمات العامة وتوفير المياه والكهرباء والقضاء على البطالة ومكافحة الفساد في دوائر الدولة، حيث تضمنت التظاهرات اعمال شغب واعتداءات ادت الى سقوط مصابين والحاق اضرار بممتلكات الدولة.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق