العثور على كوكب سمائه من الحديد

اكتشف مجموعة من العلماء كوكبا، خارج المجموعة الشمسية، يحتوي غلافه الجوي على كمية كبيرة من الحديد.

وأطلق العلماء عليه اسم "KELT-9b"، ويتمتع بدرجات حرارة عالية جدا بسبب قربه من النجم الأم، مما يسبب في تبخر المعادن على سطحه، وفق لمجلة " Science Alert" العلمية.
ويبعد الكوكب الغريب 620 سنة ضوئية عن كوكب الأرض، حيث تصل حرارته إلى 4300 درجو مئوية (ولتصور هذه الحرارة، فإن درجة الحرارة على سطح الشمس تصل إلى 6000 درجة مئوية). ويكمل الكوكب دورة كاملة حول نجمه "HD 195689" في أقل من 36 ساعة، وذلك يعود إلى المسافة القصيرة التي تفصلهما عن بعضهما البعض، كما يحتوي غلافه الجوي على الهيدروجين بشكل رئيسي.
ووفقا لعلماء الفلك، فإن الحرارة المرتفعة على الكوكب لا تساهم في تبخر المعان فحسب، بل يمنع تكثيفها أيضا، وهذا يعني أنه لا يملك سحبا حديدية، وإنما غلافه الجوي يحتوي على أزواج أيونات وذرات محايدة من الحديد والتيتانيوم.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق