ترجمة عربية للرواية الكندية "السفاح الأعمى" الفائزة بجائزة مان بوكر 2000

يصدر عن دار كلمات للنشر، الترجمة العربية لرواية "السفاح الأعمى" الفائزة بجائزة مان بوكر لعام 2000، للكاتبة الكندية مارجريت آتوود، ونقلتها إلى اللغة العربية إيمان أسعد.

يشار إلى أن رواية "السفاح الأعمى" سبق وأن صدرت ترجمتها العربية عن المركز القومى للترجمة، التابع لوزارة الثقافة المصرية، بعنوان "القاتل الأعمى، وقال عنها المركز فى بيان صحفي "استحقت رواية (القاتل الأعمى) للأديبة الكندية المتميزة مارجريت أتوود الفوز بجائزة بوكر الأدبية عام 2000".

رواية السفاح الأعمى للكاتبة الكندية مارغريت آتوود

هي بحق رائعة أدبية وملحمة إنسانية بديعة، في مستهل الرواية تطالعنا أيريس تشاس تسترجع ذكرياتها عن حادثة سقوط أختها لورا من فوق الجسر عام 1945 . يتبعها تقرير صحفي عن الحادثة، ولكن بمجرد أن يستعد القارئ للاستغراق فى قصة لورا، تنقله أتوود إلى رواية أخرى بعنوان "القاتل الأعمى"، متضمنة فى الرواية الأساسية، وهي من نوع الخيال العلمى يرويها عاشقان في حجرات معتمة بالشوارع الخلفية.

وعندما نعود إلى إيريس يكون عام 1947، وذلك ضمن مقال صحفي عن اكتشاف قارب بحرى يحمل جثة زوجها المتوفي، رجل الصناعة المعروف ريتشارد جريفون. وبذلك تلقى أتوود في مستهل الرواية بخيوط السرد الرئيسية لتشحذ ذهن القارئ للبحث عن العلاقة بينها.

"القاتل الأعمى" رواية متعددة الطبقات بسخاء وتميز؛ فتتشابك فيها الخطوط والأحداث متتابعة فى سرعة. وبمجرد أن تتلاقى الأحداث والخطوط يكتشف القارئ أن ما ترويه أتوود ليس ما يبدو عليه، بل يفوق ذلك بكثير.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق