استقالة نائب وزير التربية والتعليم في اليابان بسبب فضيحة رشوة

استقال كازو توداني، نائب وزير التربية والتعليم والثقافة والرياضة والعلوم والتكنولوجيا في اليابان، بعد أن ألقى باللائمة على نفسه وحمّلها مسؤولية كل فضائح الرشاوى في هذه الوزارة.

وتمت الموافقة على طلب استقالته اليوم الجمعة، في اجتماع للحكومة اليابانية.

وقال الأمين العام لمجلس الوزراء يوشيهيدا سوجا في مؤتمر صحفي في طوكيو: "هذا أمر محزن للغاية. ومن المؤسف جدا أن لا تتخذ الوزارة جميع الإجراءات لمنع مثل هذه الحالات في المستقبل، ويجب أن يتم العمل لاستعادة ثقة المجتمع".

وتولى توداني منصبه في مطلع العام الماضي بعد استقالة سلفه كيهي مايكاوا بسبب فضيحة ترقية مسؤولين حكوميين عقب تقاعدهم إلى مناصب أعلى في المؤسسات التعليمية الخاضعة لسيطرة الدولة.

وفي هذه المرة، أخذ نائب الوزير المسؤولية عن حالتي دفع رشوة في الوزارة تم الكشف عنهما في الصيف الماضي.

وأجرى مكتب المدعي العام عملية تفتيش في مكتب توداني فيما يتعلق بالاستقالة والتحقيق في قضايا الرشوة.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق