العراقيون الاكثر استثمارا بعقارات الاردن منذ بداية العام الحالي

واصل العراقيون، تصدرهم قائمة الجنسيات الاجنبية الاكثر استثمارا بسوق العقارات الأردني منذ بداية العام الحالي سواء بعدد المعاملات التي نفذوها او قيمتها الاستثمارية.

وحسب تقرير احصائي لدائرة الاراضي والمساحة الأردنية، جاء العراقيون في بيوعات ألاشهر الثمانية الماضية من العام الحالي بالمرتبة الأولى بمجموع 550 عقاراً، والجنسيّة السعودية بالمرتبة الثانية بمجموع 425عقاراً،فيما جاءت الجنسية السورية بالمرتبة الثالثة بمجموع 198عقاراً.

وجاء العراقيون ايضا بالمقدمة لجهة قيمة الاستثمارات خلال الاشهر الثمانية الماضية من العام الحالي بحجم بلغ 94 مليون دولار وبنسبة 41 % من القيمة التقديرية لبيوعات غير الأردنيين، والجنسيّة السعودية بالمرتبة الثانية بقيمة 45 مليون دولار وبنسبة 17% فيما جاءت الجنسية السورية بالمرتبة الثالثة بما قيمته 21 مليون دولار وبنسبة 7%..

وبلغ عدد بيوعات العقار لمستثمرين غير أردنيين خلال الاشهر الثمانية الماضية من العام الحالي 1739 معاملة منها 1210 معاملة للشقق و 529 معاملةً للأراضي قيمتها التقديرية نحو 230 مليون دولار بانخفاض نسبته 27% مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2017.

يذكر ان إجمالي معاملات بيع العـقـار في المملكة بلغت خلال الاشهر الثمانية الماضية من العام الحالي 85635 معاملة بانخفاض نسبته 2 % مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي 2017.

ووفقا للتقرير الذي يصدر شهريا بلغ عدد بيوعات العقار لمستثمرين غير أردنيين خلال شهر آب الماضي 227 معاملة منها 157 معاملةً للشقق و 70 معاملةً للأراضي قيمتها التقديرية نحو 25 مليون دولار.

وجاءت الجنسية السعودية في بيوعات شهر آب بالمرتبة الأولى بمجموع 76 عقاراً، والجنسيّة العراقية بالمرتبة الثانية 56 عقاراً، والجنسية السورية ثالثاً بمجموع 22 عقاراً.

اما من حيث القيمة فقد جاءت الجنسيّة العراقية بالمرتبة الأولى خلال شهر آب الماضي بحجم استثمار بلغ نحو 11 مليون دولار وبنسبة 42 % من القيمة التقديرية لبيوعات غير الأردنيين، والجنسية السعودية بالمرتبة الثانية بقيمة 7 ملايين دولار وبنسبة 29 % وبالمرتبة الثالثة الجنسية الأمريكية بقيمة مليون دولار وبنسبة 5 %.

ووفقا للتقرير، انخفض حجم التداول الكلي بسوق العقارات الأردني خلال الاشهر الثمانية الماضية من العام الحالي بنسبة 13% مسجلا 952ر4 مليار دولار مقارنة مع 687ر5 مليار دولار لنفس الفترة من العام الماضي 2017.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق