أردوغان يكشف تفاصيل مقتل جمال خاشقجي

كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، تفاصيل مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، في القنصلية السعودية بإسطنبول.

وقال أردوغان، خلال اجتماع مع أعضاء حزبه "العدالة والتنمية" الحاكم في البرلمان، نقدم تعازينا العزاء للشعب السعودي في وفاة خاشقجي، مشيرا لخطوات التحقيق التي اتخذتها السلطات التركية بعد أن أبلغت خطيبته عن عدم خروجه من القنصلية السعودية.

واستطرد أردوغان "في الأول من أكتوبر قبل يوم من الجريمة في الساعة الرابعة والنصف أتى فريق من السعودية وانتقل أولا إلى الفندق ثم إلى القنصلية بجانب فريق آخر جاء في طائرة خاصة وذهب إلى غابات بلجراد وفتش هناك، وبعدها جاء فريق آخر على طائرة تابعة للخطوط الجوية السعودية وانتقلوا إلى الفندق ثم إلى القنصلية".

وأضاف "تم تفكيك هارد ديسك الكاميرات الداخلية وتم الاتصال بجمال خاشقجي الذي انتقل من لندن إلى إسطنبول ليدخل القنصلية وكانت معه خطيبته ثم انقطعت الأخبار عنه، مؤكدا أنه في المساء أبلغت خطيبته السلطات التركية بقلقها على مصير خاشقجي وتخشى أن يكون حدث مكروه له وبعدها بدأت قوات الأمن التركية تحقيق وتم بحث كاميرات المراقبة في هذا المكان وتم التأكد من دخول خاشقجي إلى القنصلية وعدم خروجه".

أردوغان: تم التخطيط مسبقا لعملية قتل خاشقجي

وكشف، أنه عشية اختفاء خاشقجي، جرى إزالة الأقراص الصلبة لكاميرات التصوير من داخل القنصلية. قائلا: "تمت إزالة الأقراص الصلبة لكاميرات التصوير من داخل القنصلية قبل وصول خاشقجي لها". وأضاف "السعودية رفضت الاعتراف بجريمة القتل واستدعت مراسل رويترز لإثبات انه لا توجد جريمة في الموقع"، موضحا "هذه الحادثة جرت في إسطنبول ونحن في مقام السؤال والمسؤولية".

ودعا الرئيس التركي، إلى إعادة النظر في اتفاقية فيينا الدولية حول حصانة المقرات الدبلوماسية، لافتا أن هذه الاتفاقية منعت الأمن التركي من استجواب الدبلوماسيين السعوديين. وقال: "اعتقد أن اتفاقية فيينا حول حصانة المقرات الدبلوماسية أصبحت على المحك الآن"، مضيفا "اتفاقية فيينا لم تمنح إمكانية استجواب العاملين في القنصلية وينبغي إعادة النظر فيها".

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق