حركة التغيير:هناك ادلة دامغة على حدوث تزوير بانتخابات كردستان

اكد عضو كتلة التغيير الكردية هوشيار عبد الله، الثلاثاء، وجود مجموعة من الادلة الدامغة حول حالات التزوير التي حصلت من قبل الحزبين الكبيرين  الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني في انتخابات كردستان.

 عبد الله في تصريح خاص لوكالة انباء الرأي العام الاخبارية (بونا نيوز)، قال ان " حالات التزوير موجودة في جميع الانتخابات التي مرت على الاقليم منذ عام 1992 وحتى اليوم، لم تمر اي عملية انتخابية في كردستان دون تزوير ممنهج من قبل الحزبين الرئيسيين هناك"، مشيرا الى ان " هناك مجموعة من الدلائل حول هذا التزوير ابرزها وجود مستمسكات مزورة كالجنسية العراقية وهوية الاحوال المدنية".

عضو بحركة التغيير:انتخابات كردستان تفتقر الى الديمقراطية

نائب كردي: رصد العديد من محاولات التزوير في انتخابات كردستان

وبين عبد الله ان " الاحزاب المسيطرة في اربيل والسليمانية مسيطرين ايضا على الدوائر الاتحادية هناك مع شديد الاسف"، لافتا الى ان " يوم الخميس الماضي تم غلق دائرة الجنسية في اربيل حيث تم طبع مجموعة من الهويات باعداد هائلة ليتم التزوير في الانتخابات".

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق