مصادر:صفقة دولية لانقاذ بن سلمان من جريمة قتل خاشقجي والسفير كبش الفداء

اكدت مصادر اعلامية تركية بان اخر تطورات قضية اختطاف او قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي شارفت على نهايتها باعلان حل وسط يحمي بن سلمان من اي عقوبة ويحقق مصالح الدول الاخرى .

المصادر كشفت بان المتورط الرئيس في الجريمة سيكون السفير السعودي لدى اسطنبول وليد الخريجي ، المصادر اكدت وجود كواليس تجري في هذه الاثناء على اعلى المستويات للتضحية به لابعاد ابن سلمان عن دائرة الاتهام وانهاء ازمة الديوان الملكي في الرياض بعد ان تصاعدت الامور وخرجت عن السيطرة السعودية واصبحت قضية مقتل خاشقجي قضية رأي عام .

ياتي هذا بعدما اعلنت تركيا بان لديها تسجيلات ودلائل تؤكد تروط السعودية السعودية وعدد من قياداتها في الجريمة بالاضافة الى ما نشرته الاستخبارات الامريكية عن رصدها لمكالمات تعزز تورط بن سلمان وشقيقه السفير السعودي لدى واشنطن بالتخطيط لجريمة قتل الخاشقجي .

المصادر اشارت الى ان وليد الخريجي محجوز حاليا في منزله قرب السفارة وممنوع من الادلاء باي تصريحات ولا يسمح له بالخروج لا سبب تحسبا من قيامه باي خطوات لكشف الجريمة التي ستؤكد الاتهامات بقيام بن سلمان في التخطيط  لهذه الجريمة البشعة .

ياتي هذا لمعاقبة السفير السعودي كونه كان احد المتسببين بكشف ملابسات الجريمة حيمنا وضع ساعة خاشقجي التي كانت تبث تلقائيا لهاتف خارج السفارة بحوزة خطيبة جمال خاشقجي ، حيث نقلت الساعة خطوات تنفيذ الجريمة والتحقيق مع الضحية قبيل قتله وتقطيعه ونقله لمنزل السفير وربما تحلل جثته ودفنها في حديقة منزله بحسب ما نشرته صحيفة واشنطن بوست الامريكية ان نقرة ابلغت واشنطن بان لديها تسجيلات تؤكد مقتل الصحفي السعودي خاشقجي وتقطيع جثته داخل قنصلية بلاده في اسطنبول بالاضافة الى فيديوهات تظهر احتجاز فريق امن سعودي لخاشقجي قبل قتله وتقطيع جثته الى جنب اصوات خاشقجي والمحققين واسلوب تعذيبه وتظهر الفريق الامني وهو يضرب خاشقجي .

العقوبة التي تنتظر السفير السعودي الخريجي ستكون اشد بشاعة من مقتل خاشقجي وقد تطال ايضا قيادات مقربة من بن سلمان منهم وزير الخارجية السعودي الذي منع من الادلاء باي تصريح ووضع قيد الاقامة الجبرية بسبب سوء ادارته للازمة وفشله في تنفيذ الامور كما خطط لها بالاضافة الى شخصيات ذات ثقل سيتم التضحية بهم لانقاذ راس الهرم الذي يواجه تهديدات خارجية وداخلية تكاد تقضي على مستقبل العائلة الحكمة برمتها .

السعودية: سنرد بقوة بحالة اتخاذ اي اجراء بحقنا

تركيا: لدينا تسجيلات تثبت مقتل خاشقجي

المصادر اكدت وجود تفاهمات دولية لانهاء الازمة السعودية برعاية امريكية وموافقة تركية تشمل عدة نقاط منها (التضحية بعدد من القيادات السعودية المقربة من بن سلمان وتحميلهم المسؤولية بارتكاب الجريمة – الاعلان عن مكان اختفاء خاشقجي وتسليم جثته الى ذويه واقامة مراسم عزاء رسمية بالتنسيق مع اقربائه مقابل مبالغ مالية وامتيازات سوف تحصل عليها عائلة حاشقجي – ايقاف الحرب الاقتصادية التي تنفذها السعودية والامارات ضد تركيا وضخ استثمارات مالية كبيرة لتركيا – الافراج عن عدد من معتقلي الراي في السعودية من خلال عفو ملكي يهدف لاستعادة التعاطف الشعبي – فتح مفاوضات جادة برئاسة تركيا لانهاء الازمة الخليجية مع قطر – التنسيق مع خطيبة خاشقجي من قبل الادارة الامريكية مباشرة لاخفاء عدد من التفاصيل المهمة التي ادلت بها للسلطات التركية  ومن المرحج ان تحصل على اغراءات مالية ومعنوية لا يمكن رفضها – التفاوض لانهاء الحرب في اليمن وايقاف الازمة الانسانية فيها التي تستهدف المدنيين .

مصادر مقربة من السفير السعودي وليد الخريجي اكدت بانه سيطلب الللجوء السياسي لدولة غربية لم يحددها بحال تم استدعائه للتوجه الى الرياض وسوف يسلم اشرطة فيديو تنفيذ الجريمة  التي يحتفظ بها حاليا ويخفيها عند احد المخلصين له لاستخدامها بحال تمت الاطاحة به كما جرى مع خاشقجي .

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق