الرئيس التونسي يلوح بالاستقالة من منصبه على خلفية أزمة التعديل الوزاري

لوح الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، اليوم الخميس، بالاستقالة من منصبه على خلفية أزمة التعديل الوزاري الذي أجراه رئيس الحكومة مؤخرا، مشيرا إلى وجود عدم احترام لصلاحياته.

وقال السبسي في مؤتمر صحفي، "أنا الوحيد المنتخب من قبل الشعب، وأنا أقدر ذلك إذا كان الآخرون لا يقدرون ذلك"، مضيفا "أنا أحرض على احترام الدستور، ولو أن البعض لا يعتبر أن الرئيس له صلاحيات في الدستور".

وأشار السبسي إلى أن رئيس الحكومة أبلغه بالتعديل الحكومي "عبر رسالة"، مشددا "ليس لي خصومة مع رئيس الحكومة وأنا من عينته وجئت به وأنا من يتابعه".
وتابع الرئيس التونسي، "أنا أرى أن الأمور تتجه في البلاد في اتجاه غير صحيح، والأوضاع هزلت وتجاوزت الحدود"، مؤكدا "إذا اقتضى الأمر سأنسحب وأنا لا أتشبث بالمناصب".

وكان رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد أعلن تغيير وزاري، شمل 13 وزارة، و5 "كتاب دولة".

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق