وزير الاشغال الكويتي يستقيل من منصبه بعد الامطار الغزيرة

أعلن وزير الأشغال العامة وزير الدولة لشؤون البلدية في الكويت حسام الرومي استقالته من منصبه، الجمعة، إثر الأمطار الغزيرة التي هطلت على البلاد وألحقت أضرارا في الممتلكات .
وعبر الرومي في بيان استقالته عن "عميق أسفه" إزاء الأضرار الكبيرة التي لحقت بممتلكات المواطنين والمقيمين جراء موجة الأمطار الكثيفة التي شهدتها البلاد.
وقال إنه "يعلم الجميع بأنني مستجد في عملي بوزارة الأشغال العامة وقد حرصت على بذل قصارى جهدي من أجل الاضطلاع بمسؤولياتي…".
وأضاف "انطلاقا من مسؤوليتي الأدبية وتعزيزا للنهج الذي اختطه رئيس مجلس الوزراء في تحمل تبعات المسؤولية الجسيمة التي تتحملها الحكومة، فقد تقدمت باستقالتي إلى الرئيس".
ونوه الرومي بما لمسه من أمير البلاد وولي العهد الشيخ ورئيس مجلس الوزراء والوزراء من دعم مشهود، معربا عن اعتذاره لكافة المواطنين والمقيمين الذين تعرضوا للضرر".
وأعرب عن شكره وتقديره لـ"الجهود المخلصة التي قام بها المسؤولون في الأجهزة الحكومية في التعامل مع هذا الظرف القاهر ومحاولة تقليل حجم الأضرار إلى حدها الأدنى".
والرومي ثاني مسؤول كويتي تطيح به الأمطار الغزيرة وما تبعها، إذ أصدر وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الكويتي أنس الصالح، قرارا بإحالة مدير إدارة هيئة الطرق إلى التقاعد، إثر غرق العديد من الطرق الرئيسية والمنازل والسيارات، الثلاثاء.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق