انطلاق المشاورات اليمنية في السويد

تبدأ الخميس في السويد  مفاوضات حاسمة برعاية الأمم المتحدة بين السلطات اليمنية المدعومة من السعودية والحوثيين  بهدف إنهاء النزاع الدامي في هذا البلد وسط أزمة إنسانية هي الأسوأ في العالم.

وطالبت الحكومة اليمنية الخميس بانسحاب كامل للحوثيين من ميناء الحديدة في غرب البلاد، وذلك قبل ساعتين على بدء المحادثات في السويد.

ونقلت وزارة الخارجية اليمنية عن وزير الخارجية خالد اليماني الذي يرأس وفد بلاده إلى المحادثات في تغريدة على موقع "تويتر"، أنه "طالب بخروج الميليشيات الانقلابية من الساحل الغربي بالكامل، وتسليم المنطقة للحكومة الشرعية"، في إشارة إلى مدينة الحديدة ومينائها الذي يشكل شريان حياة رئيسيا لملايين اليمنيين.

وتشكل هذه المفاوضات أفضل فرصة حتى الآن لإعادة تحريك جهود السلام في أفقر بلدان شبه الجزيرة العربية، في وقت تقول فيه منظمات إنسانية إن عدد الضحايا في هذا البلد يفوق بكثير العشرة آلاف قتيل الذين أحصتهم منظمة الصحة العالمية، منذ تدخل التحالف الذي تقوده السعودية في الحرب في آذار/مارس 2015، دعما للحكومة المعترف بها دوليا بعد سيطرة الحوثيين على مناطق واسعة بينها العاصمة صنعاء.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق