مع اقتراب عملية تركية محتملة.. هل أرسل البنتاغون قوات عسكرية إلى سوريا؟

كشف المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، روب مانيغ، حقيقة إرسال الولايات المتحدة قوات عسكرية شمال شرقي سوريا، تزامنا مع عملية تركية محتملة بالمنطقة.

جاء ذلك في كلمة لـ"مانيغ"، أمس الاثنين، خلال موجزه الصحفي اليومي الذي تحدث فيه عن المستجدات الأخيرة بسوريا.

ووفقا لـ"الأناضول"، قال المتحدث: "صدرت أوامر من قبل الوزير جيمس ماتيس، بإنشاء نقاط مراقبة، من أجل دحض المخاوف الأمنية لتركيا حليفتنا في الناتو".

وأضاف "لقد قرأت أخبارا حول تركيا وأن الولايات المتحدة أرسلت قوات عسكرية كبيرة (إلى شمالي سوريا)، وهذه الأخبار بالتأكيد ليست صحيحة".
وتابع "لم نرسل قوة عسكرية كبيرة لشمالي سوريا.. الولايات المتحدة وتركيا على تنسيق بشأن الوضع شمال شرقي سوريا".

وأكد مانيغ أن بلاده ستواصل العمل مع تركيا عن قرب.

يذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أبلغ نظيره الأمريكي، بأن الجيش التركي يستعد لشن عملية عسكرية ضد وحدات حماية الشعب الكردية شرق نهر الفرات في الأيام القليلة القادمة.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق