هكذا يقي الجوز من الإصابة بمرض السكري

توصلت دراسة أمريكية جديدة إلى أن القليل من ثمار الجوز يومياً قد يقلل من خطر الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" التي نشرت الدراسة أن تناول ثمرة الجوز يوميا يساهم في الوقاية من أمراض خطيرة لاحتوائها على نسبة عالية من الدهون الصحية ومضادات الأكسدة، والفيتامينات، والأحماض الدهنية والتي تحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية، وتخفض مستوى الكولسترول وضغط الدم، بالإضافة لكونها تساعد في تخفيض خطورة الإصابة بمرض السكري.

وخلص العلماء بعد بتحليل بيانات أكثر من 34 ألف شخص تتراوح أعمارهم بين 18 و 85 عاما، أن الأشخاص الذين تناولوا ملعقة ونصف من الجوز يوميا على مدار عام كامل كان لديهم خطر الإصابة بداء السكري أقل، مقارنة بالأشخاص الذين لم يتناولوه. وأما الأشخاص الذين تناولوا ثلاث ملاعق انخفض معدل تطور مرض السكري من النوع الثاني بنسبة 47 %.

ومن جانبها، قالت الباحثة والمشرفة على الدراسة في جامعة كاليفورنيا لينور عرب: إن "الرابط القوي، الذي في هذه الدراسة بين مستهلكي الجوز وانخفاض معدل الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني هو سبب إضافي لإدراج الجوز في النظام الغذائي".

وعلى الرغم من احتوائه على نسبة عالية من السعرات الحرارية غير أنه لم يرتبط بزيادة الوزن. لهذا السبب ينصح الباحثون إضافة حوالي 4 ملاعق من ثمار الجوز إلى النظام الغذائي اليومي للوقاية من الإصابة بمرض السكري-النمط الثاني، إضافة إلى الفوائد الصحية الهائلة الأخرى، بحسب ما نشره موقع "هايلبراكسيس" الألماني.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق