وزير لبناني: لبنان يجب أن يكون منصة لإعادة إعمار العراق وسوريا

اعتبر وزير الاقتصاد اللبناني رائد خوري، أن لبنان يجب أن يلعب دوراً بإعادة إعمار سوريا والعراق، مشيراً إلى أن القمة العربية التنموية الاقتصادية الاجتماعية ستعقد في موعدها في 19 و20 من شهر كانون الثاني/ يناير الجاري.

وقال خوري في تصريح صحفي، إن "أهمية القمة العربية الاقتصادية أنها تعقد في وقت لبنان بحاجة لدعم اقتصادي، وهذا الأمر تبلور في مؤتمر (سيدر)، كما أن لبنان يعد خطة اقتصادية ستكون حيز التنفيذ في الحكومة الجديدة"، فيما اشار الى ان "هناك إعادة إعمار سوريا، وبطبيعة الحال هناك ارتباط بين لبنان وسوريا جغرافيا، إجتماعيا، ثقافياً واقتصاديا"، اكد "يجب على لبنان بسبب نظامه الديمقراطي الاقتصادي الحر أن يلعب دوراً بإعادة إعمار سوريا، وجذب استثمارات لبنانية وعربية وأجنبية للبنان ليكون منصة لإعادة إعمار سوريا والعراق".

ولفت خوري إلى أن "توقيت القمة إيجابي، لأن لبنان بحاجة أن يعطي صورة عن أنه مركز لجذب الاستثمارات وللنهوض اقتصاديا مع إخوانه العرب".

وأشار إلى أن "حكومة تصريف الأعمال ستقوم بالواجب في القمة العربية، نحن اليوم في وضع استثنائي بين حكومتين، حكومة تصريف أعمال وحكومة ستتشكل، أخذت وقت طبعاً إنما نحن معتادون على التجاذبات السياسية".

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق