محافظ كركوك : الحكومة المحلية تقدم الدعم اللوجستي لانجاح عمل المفوضية لعملية العد اليدوي

اكد محافظ كركوك راكان سعيد الجبوري، الثلاثاء، تقديم الدعم اللوجستي من قبل الحكومة المحلية لأنجاح عمل المفوضية المنتدبة للانتخابات التي بدأت اعمالها صباح اليوم في كركوك للعد والفرز اليدوي.
وقال الجبوري في بيان تلقت وكالة الراي العام / بونا نيوز /  نسخة منه، "اننا كحكومة محلية وضمن مهام عملنا لا نتدخل بعمل المفوضية المنتدبة للانتخابات في العراق والتي تضم عددا من القضاة الذين بدؤا أعمالهم في كركوك ونقدم الدعم اللوجستي لهم في توفير الخدمات وضمان احتياجاتهم من الكهرباء ومواقع العمل والسكن الملائم والمؤمن لهم" .
وأوضح ان "المطالبة بأدخال وسائل الاعلام تقع ضمن مهام الكتل السياسية ليطالبوا بهذا وليس من اختصاص المحافظة التدخل بذلك ضمانا لشفافية العمل واستقلاليته" .
وردًا عن تصاعد مطالبات الأحزاب الكردية خاصة الاتحاد الوطني الكوردستاني بتشكيل قوات امنية مشتركة تضم البيشمركة والاسايش والاجهزة المشتركة اكد ان "وضع كركوك لا يقارن ببيانات وتصريحات بل عبر الواقع المتحقق على الأرض فاليوم كركوك مهما كان ورغم وجود فلول داعش ببعض المناطق الا انها امنه ومستقره اذا ما قورنت بالسنوات الماضية"، مشيرا الى انه "كان من قبل تعدد للقيادات الأمنية غير الرسمية وهنالك تاريخ غير جيد عبر الالاف المغيبين والمختطفين والمعتقلين من أهالي كركوك من قبل القوات غير الرسمية وأهالي كركوك، واليوم يشعرون بأطمأن في بيته وعمله نتيجة عدم تهديده وملاحقته ومطارته او تهديده خارج القانون والاجدر اليوم هو توجيه الدعم للقوات الاتحادية التي تعمل بمسافة واحدة وبمهنية ووطنية عالية" .
وتابع الجبوري ان "تفجير اول امس الذي استهدف مخازن المفوضية كان متوقعا بعد ورود معلومات عن وجود مخطط لتفجير إرهابي يستهدف مراكز انتخابي"، مبيناً ان "داعش الإرهابي استهدف مخازن المفوضية لكي يجعل كل طرف يتهم الاخر ويخلق توتر وفوضى لذا نحن ندعو مواطنوا كركوك للتسامح والتعاون والحفاظ على تعايشهم واستقرارهم وتسامحهم المشهود" .
واكد ان "كركوك بعد احداث السادس عشر من تشرين الأول أصبحت كركوك تختلف بالواقع الذي اصبح اكثر أمنا واستقرار وهنالك واقع مستقر والأرقام على الواقع تتحدث"، داعيا "اهلي في كركوك كوني كمحافظ وابن لكركوك للعمل من اجل استقرار ولا يلتفتوا للتشنجات السياسية التي تعتاش على الوضع المتوتر والمتأزم ونحن نثق بشارع كركوك وتاريخها الحريص على التعايش والابتعاد عن الخطاب المتطرف".
يذكر ان مفوضية الانتخابات المنتدبة بدأت بعملية العد والفرز ظهر الثلاثاء وفتحت ٢٤ صندوقاً في قاعة النشاط الرياضي والكشفي وسط كركوك .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة