الفايز يحمل وزير الكهرباء مسؤولية فشل وانهيار مشروع الخصخصة

حمّل عضو تحالف الفتح عامر الفايز ، الخميس، وزير الكهرباء قاسم الفهداوي فشل مشروع خصخصة الكهرباء وتحريف القانون المقر من قبل البرلمان ، فيما اشار الى ان الوزير تعاقد مع شركات لغرض الجباية فقط وهناك صفقة فساد كبيرة فيه.

وقال الفايز في تصريح صحفي ، إن “ملف الطاقة الكهربائية ملف كبير متورطة فيها جهات سياسية داخلية وخارجية تعمل على عدم انتهاء هذا الملف وإبقاءه مفتوحا”.

وأضاف أن “أخر ملفات الفساد الذي تتحمله وزارة الكهرباء هو قانون خصخصة الكهرباء الذي نجح في اغلب دول العالم”، مشيرا الى ان “القانون الذي اقره البرلمان يشمل خصخصة الكهرباء من توليد وتوزيع وجباية”.

واوضح ان “الفهداوي حرف القانون ووقع عقود لخصخصة الكهرباء مع شركات للجباية فقط من دون مسؤوليتها عن التوزيع والتوليد”، مشيرا الى ان “الوزارة حولت رواتب موظفي الجباية في الوزارة على الشركة المستثمرة”.

وبين الفايز ان “الخصخصة في العراق لا تتعدى الجباية والاستفادة مما افشل المشروع من قبل الوزارة”.

وكانت الحكومة قد أعلنت في 2017 البدء بخصخصة الكهرباء ووجهت المحافظات بالترويج للمشروع متعهدة بتوفير الطاقة الكهربائية على مدى 24 ساعة في عموم العراق .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة