روحاني لترامب: لا تلعب بالنار

حذر الرئيس الإيراني، حسن روحاني، نظيره الأميركي، دونالد ترامب، اليوم الأحد، من مواصلة السياسات العدائية لطهران قائلا: "ينبغي أن تعلم أميركا أن السلام مع إيران هو السلام الحقيقي والحرب مع إيران هي أم كل الحروب".

ونقلت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء عن روحاني قوله أمام حشد من الدبلوماسيين الإيرانيين: "يا سيد ترامب لا تعبث بذيل الأسد فهذا لن يؤدي إلا للندم"، وأوردت وكالات أنباء إيرانية أخرى تقارير مشابهة.
واوضح ان الحكومة الامريكية الحالية تعمل بالتزامن على نشر الظلم في العالم والركض وراء مصالحها. ولم يحدث من قبل مثلما يحدث اليوم ان البيت الابيض يقوم بممارسات تنتهك حقوق الانسان ومعاداة للاسلام والشعب الفلسطيني متابعاً وادعوا كثيرا ان الاحتلال الاسرائيلي نموذجاً للديمقراطية في المنطقة ولكن اثبت اليوم انه عبارة عن محور ومركز للفصل العنصري.
واشار الى ان الاعداء فشلوا في تجزئة ايران وان المؤامرة الثالثة هي العقوبات بذريعة الانشطة النووية. ودائما يعمل البيت الابيض على خلق العقبات كلما شهد ان اوروبا بدأت تقترب من إيران.
ونوه الى ان الاتفاق النووي افشل مؤامرة 12 عام ضد التكنولوجيا النووية الإيرانية، وان كل ما تقوم به امريكا هو التأمر على ايران والشعب الايراني العظيم.
واكد على ان الاتفاق النووي قرار موحد لجميع اركان النظام الايراني وان اخر ما توصلت اليه امريكا من مؤامرات هو السعي من اجل اتعاب الشعب الايراني ولكن ينبغي على الامريكيين ان يفهموا ان السلام مع إيران هو السلام الحقيقي وان الحرب مع إيران ام الحروب وان تهديداتهم مرفوضة ونحن نثق بقدراتنا.
واشار روحاني الى ان اليوم ايران تنعم باتحاد داخلي اكثر من قبل والتهديد قربنا من بعضنا اكثر وبالطيع اننا سنهزم امريكا معاً ، متابعاً نعم سندفع تكاليف كبيرة ولكن ما سنجلبه سيكون اكبر بكثير .
وشدد على ان امريكا هدفها الاول والاخير هو ان يتم نكث الاتفاق النووي النووي من قبل إيران.
واضاف ان عمق الاستراتيجية الايرانية واضح في كل العالم والمنطقة وان الثقافة الايرانية تتخذ من السلام منهجا لها والوقوف الى جانب المظلومين ضد منتهكي الحقوق وناشري الظلم.
واوضح ان ايران قامت على دحض داعش وانقذت شعب المنطقة ونحن نفتخر بذلك منتقدا سياسة امريكا الازدواجية التي من خلالها تدعم الارهاب وقدمت لداعش المال والسلاح وادعائها لمناصرة حقوق الانسان.
وتابع ان ما تصوب اليه امريكا اليوم هو اقناع اوروبا من اجل اصلاح الاتفاق النووي، وحاولت جاهدة الضغط في هذا المجال ولكنها اضطرت على الانسحاب بمفردها منوهاً لى ان ايران تتعامل بذكاء امام عدم نضوج ترامب.
واكد على ان ايران في الظروف الحالية تعمل على تحسين علاقاتها مع جيرانها السعودية والامارات والبحرين . وان علاقاتها مع روسيا مبنية على اساس المصالح المشتركة.
واشار الى ان بعض دول المنطقة اما تخاف من امريكا او لا تثق بها موضحا ان من يفهم ولو قليل بالسياسة لا يقول يجب منع تصدير النفط الايراني. مضيفاً نحن لدينا اكثر من مضيق وان مضيق هرمز هو احداها.
ووجه رسالة الى ترامب قائلا سيد ترامب نحن رجال الكرامة والشرف وكافلي أمن الممر الملاحي للمنطقة علي مر التاريخ فلا تعبث بذيل الاسد لأنّك ستندم. وليس بامكانك تحريك الشعب الايراني ضد امنه ومصالحه القومية والوطنية.
وتابع ستقوم كل القوى العظمى بكل ما اوتت من قوة بشن عداء ضدنا ولكن فليعلم الجميع نحن لدينا طريقان اما الاستسلام او المقاومة واليوم الحديث مع امريكا لا معنى له سوى الاستسلام ونهاية الانجازات الايرانية.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة