إندونيسيا.. مواصلة البحث عن ناجين بعد الزلزال المدمر

استأنف رجال الإنقاذ وأفراد الجيش في إندونيسيا، الثلاثاء، أعمال البحث عن ناجين وقاموا بإجلاء المزيد من السكان من جزيرة لومبوك بعد زلزال قوي قتل العشرات وترك الآلاف محاصرين.
وبلغ عدد القتلى منذ وقوع الزلزال الذي كانت شدته 6.9 درجة، 98 شخصا بينهم اثنان على جزيرة بالي، فيما يتوقع مسؤولون ارتفاع العدد.

وأفاد المتحدث باسم الوكالة الوطنية لمواجهة الكوارث سوتوبو بورو نوغروهو بأن بعض المناطق باتت معزولة بعد انهيار الجسور.

وقالت الوكالة الإندونيسية للأرصاد الجوية إن جهود الإنقاذ تواجه صعوبات في شمال لومبوك وهي المنطقة الأشد تضررا.

وذكرت أنها سجلت 230 هزة ارتدادية إجمالا حتى صباح الثلاثاء، منها هزة يوم الاثنين شدّتها 5.5 درجة في حوالي الساعة 18.00 بتوقيت غرينتش.

وشهدت لومبوك في الـ29 من يوليو زلزالا بلغت قوته 6.4 درجة على سلم ريختر، أدى حتى الآن إلى مقتل زهاء 100 شخص وإصابة المئات وتقطع السبل لبعض الوقت بمئات آخرين من المتنزهين على منحدرات جبل بركاني.

واستمرت مغادرة السياح للجزيرة يوم الثلاثاء حيث شوهد بعضهم في حافلات عسكرية بينما استقل آخرون عبارات إلى بالي غرب لومبوك.

وصرح مسؤولون بأنه تم إجلاء أكثر من 2000 شخص من جزر جيلي الثلاث قبالة الساحل الشمالي الغربي لجزيرة لومبوك.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة