خبير قانوني يوضح أسباب تأخر الحكومة في فتح ملفات الفساد

أوضح الخبير القانوني حيدر الصوفي، السبت، اسباب تأخر الحكومة عن فتح ملفات الفساد، عازيا ذلك الى "ما مر به البلد من معارك ضد داعش وتدهور الوضع الاقتصادي".

وقال الصوفي في تصريح خاص لوكالة انباء الرأي العام (بونا نيوز)، ان "إقالة مسؤولين كبار في الدولة ثبتت عليهم ملفات فساد كبيرة وعرقلة للخدمات في كافة المحافظات وكشفها بهذا الوقت الذي أصبحت فيه الحكومة تصريف اعمال خالية من اي استهدافات السياسية"، عازيا تأخر العبادي عن المضي بهذا الاجراء الى " انشغاله في السنوات الثلاث الاولى بالحرب ضد جماعات داعش". على حد قوله

وعبر الصوفي عن اعتقاده بأن "انشغال الحكومة بالوضع الاقتصادي ايضا وهبوط الاسعار واحتياج البلاد الى السلاح والعتاد بشكل يومي لمحاربة داعش ادى الى تأجيل مسألة مكافحة الفساد".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة