اتفاق بين الهند والصين على توسيع علاقاتهما العسكرية

أعلنت الهند، بعد اجتماع بين وزيرة دفاعها ونظيرها الصيني، أن البلدين اتفقا على توسع علاقاتهما العسكرية، وتعزيز التواصل من أجل ضمان السلم على حدودهما المشتركة.

وبحسب ما نشرته "رويترز"، فإن العلاقات توترت بين الجارتين الآسيويتين العام الماضي بسبب مواجهة استمرت 73 يوما، في منطقة نائية مرتفعة تمتد على الحدود المتنازع عليها بينهما في الهيمالايا.
وعملت الدولتان خلال الأشهر القليلة الماضية على إصلاح العلاقات، حيث وزير الدفاع الصيني وي فنع خه أثناء زيارته الهند هذا الأسبوع لرئيس الوزراء ناريندرا مودي إن صداقة بلديهما ترجع إلى عصور قديمة.
وذكرت الحكومة الهندية أن وي أجرى محادثات مكثفة مع وزيرة الدفاع الهندية نيرمالا سيتارامان.

وأشارت الحكومة في بيان لها انه "تقرر التوسع في التعاون بين القوات المسلحة للبلدين بمجال التدريب والمناورات المشتركة والتعاون في مجالات أخرى".

وقالت الهند إن الوزيرين ناقشا أيضا الحدود بين البلدين واتفقا على تطبيق "إجراءات لبناء ثقة" لضمان استمرار السلام بما في ذلك التفعيل المبكر لخط ساخن بين قواتهما المسلحة.

وخاضت الهند والصين حربا عام 1962 وخيمت الخلافات بشأن الحدود الممتدة بينهما بطول 3500 كيلومتر على العلاقات منذ ذلك الحين.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة