جهاز الأمن الروسي: إيرادات داعش تقلصت بنحو 10 أضعاف

أكد جهاز الأمن الفدرالي الروسي، أن إيرادات تنظيم "داعش" تقلصت 10 أضعاف منذ عام 2014.
وقال رئيس قسم المعلومات العملياتية والعلاقات الدولية في جهاز الأمن الفدرالي الروسي سيرغي بيسيدا في كلمة ألقاها خلال مؤتمر حول "مكافحة توريدات الأسلحة غير الشرعية في سياق محاربة الإرهاب الدولي"، نظمته وزارة الخارجية الروسية في موسكو، انه "بالمقارنة مع إيرادات تنظيم داعش في عام 2014، التي كانت تقدر بحوالي 3 مليارات دولار، يجني مسلحو التنظيم في الوقت الراهن نحو 200 – 300 مليون دولار سنويا، أي أقل بنسبة 90 بالمئة".

وأضاف أن "هذا التراجع في الإيرادات ناجم عن تقلص الإيرادات النفطية والضرائب التي فرضها التنظيم على سكان المناطق التي كان يسيطر عليها".
وأشار بيسيدا إلى أن "الخسائر بالأرواح والمعدات التي تكبدتها التنظيمات الإرهابية في الشرق الأوسط، وعلى رأسها تنظيم داعش، أجبرتها على الانتقال إلى أساليب أقل تكلفة"، موضحا ان "التنظيم كثف نشاطه على شبكات التواصل الاجتماعي، حيث يقوم بتجنيد المسلحين".
يذكر، أن اتساع رقعة سيطرة "داعش" على أجزاء من سوريا والعراق بلغ ذروته في عام 2014، حين أعلن التنظيم قيام "دولة الخلافة" على أراض تحت سيطرته، وغير اسمه من "الدولة الإسلامية في العراق والشام" إلى "الدولة الإسلامية".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة