المهندس : لا وجود لانقلابات عسكرية بوجود الحشد الشعبي

اكد نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس ، السبت ، ان العلاقة متوترة بين الحشد والحكومة منذ بداية تشكيلها بسبب القرارات المتسرعة وغير المدروسة ، فيما بين انه لا انقلابات عسكرية بوجود الحشد الشعبي .
وقال المهندس خلال لقاءه عدد من الصحفيين وتابعته وكالة الرأي العام / بونا نيوز / ، ان العبادي أضاف عام 2016 الالاف من مقاتلي الحشد دون تخصيص رواتب لهم ، مبينا اننا طالبنا منذ العام 2015 العبادي بدفع رواتب مقاتلينا وان يكون الراتب واحد بدون امتيازات ، لافتا الى ان الحشد الشعبي موجود لحماية جميع مكونات الشعب العراقي .
واضاف المهندس ان الخلاف مع العبادي بسبب قراراته المستعجلة وعدم محاسبته القادة المقصرين بسقوط الرمادي ، لافتا الى اننا في الحشد الشعبي لدينا 150 مقاتل ونسلتم رواتب 122 الف فقط ، موضحا ان اقالة فالح الفياض سياسية بامتياز
وتابع المهندس ان الحكومة ترفض تسليم الهيئة 186 مليار دينار خصصت للحشد الشعبي من استقطاعات الموظفين خلال الموازنات السابقة ، مشيرا الى ان السفير البريطاني في العراق وبريت ماكغورك يضغطان على بعض النواب ويمارسان تهديدات مباشرة عليهم لدعم ترشح احدى الشخصيات لرئاسة الوزراء ومنحها ولاية ثانية .

واكد المهندس ، ان الحشد الشعبي والجيش وجميع والاجهزة الامنية يد واحدة للحفاظ على وحدة وامن العراق

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة