السلطات التركية تعتقل 33 ضابطا وتلاحق 28 آخرين للاشتباه بصلتهم بشبكة غولن

ذكرت وكالة الأناضول الأربعاء، أن سلطات تركيا اعتقلت 33 ضابطا وستة مدنيين للاشتباه بصلاتهم بالداعية المعارض فتح الله غولن المقيم بأمريكا، الذي تتهمه أنقرة بمحاولة الانقلاب عام 2016.

وأوضحت الوكالة، أن هذه الاعتقالات جزء من عملية أكبر تستهدف من يشتبه بأنهم أعضاء في شبكة غولن داخل القوات البحرية والبرية والجوية التركية إلى جانب قوات الأمن. وذكرت أن السلطات ستعتقل 28 عسكريا وأربعة أشخاص آخرين.

وقالت الأناضول إن من بين من صدرت أوامر باعتقالهم ضابطا برتبة عقيد ركن (كولونيل) و13 برتبة رائد و10 برتبة نقيب.

وتقوم السلطات بحملات منتظمة ضد من يشتبه بأنهم أعضاء في شبكة غولن منذ الانقلاب الفاشل في يوليو 2016 حيث قتل 250 شخصا. وذلك رغم نفي غولن تورطه في الانقلاب.

وينتقد حلفاء تركيا الغربيون إجراءات أردوغان بعد محاولة الانقلاب، حيث اتخذت أنقرة معظم هذه الإجراءات في ظل حالة الطوارئ التي أعلنتها بعد وقت قصير من الانقلاب الفاشل وظلت قائمة حتى يوليو 2018.

ويتهم منتقدون أردوغان باتخاذ محاولة الانقلاب ذريعة لسحق المعارضة. ولكن السلطات التركية تقول إن الإجراءات ضرورية لمواجهة تهديدات الأمن القومي.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة