ما الذي دار بين رئيس الجمهورية ووفد سائرون؟

استقبل رئيس الجمهورية، برهم صالح، في قصر السلام ببغداد صباح الأحد، وفد كتلة سائرون برئاسة نصار الربيعي، الذي بارك لصالح باسم الكتلة ومؤيديها تولي مهامه الرئاسية رسمياً.

وذكر بيان رئاسي تلقت وكالة أنباء الرأي لعام (بونا نيوز) نسخة منه ان "رئيس وأعضاء الوفد أكدوا ثقتهم العالية بقدرة رئيس الجمهورية على لعب دور فاعل وحيوي يضمن جعل المرحلة المقبلة مرحلة تحقق التغيير البناء الذي ينتظره العراقيون ويلبي طموحاتهم بالتقدم والامن والازدهار وتمنوا له ذلك".
من جانبه أعرب الرئيس برهم صالح عن "تثمينه العميق لحرص السيد مقتدى الصدر على نجاح المشروع الوطني وتشكيل حكومة راعية لمصالح العراقيين، ومعبرا عن شكره وسعادته بالزيارة وبروح الدعم والتضامن التي عبر عنها وفد سائرون".
وأكد صالح "ثقته القوية وأمله الكبير بان المرحلة المقبلة ستشهد انطلاقة جديدة وفعلية للبلاد باتجاه الخروج من مرحلة الاحباط والفشل في بناء مؤسسات الدولة الحديثة التي تحمل الشعب العراقي الصبر والتضحيات الغالية من أجل رؤيتها تتحقق كواقع ملموس".
كما شدد رئيس الجمهورية على "أهمية التعاون الشامل والتنسيق العالي والاحترام المتبادل بين السلطتين التشريعية والتنفيذية" مؤكداً على أن "الرئاسة ستولي اهتماما جادا بالالتزام بالدستور وتعميق العلاقات المؤسساتية مع الحكومة وأجهزة الدولة كافة والعمل على تشريع القوانين المؤجلة أو المطلوبة وفي مقدمتها قانون الموارد المائية".

صالح يبحث مع الجبوري التطورات السياسية وجهود تشكيل الحكومة

الخزعلي لصالح : ملتزمون بحصر السلاح بيد الدولة وتعزيز سلطة القانون

وشدد صالح أيضاً على ان "رئاسة الجمهورية ستكون لكل العراقيين بدون تمييز،" مشيرا إلى "ضرورة الانطلاق للعمل البناء معا من أجل تعزيز الوحدة الوطنية باعتبارها اللبنة الاساسية لبناء دولة حديثة كفيلة بتلبية طموحات الشعب العراقي وتطوير النظام الديمقراطي الاتحادي، فضلا عن النهوض بالواقع الامني والخدمي في البلاد ومحاربة الفساد والترهل الاداري".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة