وفاة نائب فنزويلي متهم بمحاولة اغتيال مادورو

قالت الحكومة الفنزويلية، إن نائبا معارضا مسجونا انتحر بالقفز من الطابق العاشر من مبنى وكالة المخابرات الذي كان محتجزا فيه، ولكن معارضين وصفوا الحادث بأنه جريمة قتل نفذتها السلطات.

وكتب وزير الداخلية نستور ريفيرول على حسابه في "تويتر" أمس الاثنين، أن النائب فرناندو ألبان (56 عاما) احتُجز يوم الجمعة الماضي، بسبب مزاعم بتورطه في تفجير طائرتين مسيرتين خلال عرض عسكري في الأول من أغسطس، كان يحضره الرئيس نيكولاس مادورو، ما وصف بمحاولة لاغتيال الرئيس وقتها.

وقال ريفيرول: "في اللحظة التي كان سينقل فيها ألبان إلى المحكمة وأثناء وجوده في غرفة الانتظار بوكالة المخابرات قفز من نافذة المبنى ما أدى لوفاته".

واختلفت هذه الرواية بشكل طفيف عن الرواية التي طرحها المدعي العام طارق صعب، والذي قال في تصيح تلفزيوني إن ألبان طلب الذهاب إلى دورة المياه وقفز من هناك.

من جهته، حمل حزب "العدالة الأولى" المعارض الذي ينتمي إليه ألبان، حكومة مادورو مسؤولية قتل ألبان.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة