اكثر من 39 الف سقطوا بين شهيد وجريح جراء العدوان السعودي على اليمن

أعلن المركز اليمني القانوني لحقوق الانسان ان اكثر من 39 الف مدني سقطوا مابين شهيد وجريح  أغلبهم من النساء والاطفال وذلك جراء قصف طائرات العدوان والحصار المستمر .

واصدر المركز تقريرا بالتزامن مع مرور 1300 يوم من العدوان اوجز فيها الخسائر المادية والاضرار التي طالت المنشآت الحيوية والقطاعات الاقتصادية.

وسقط اكثر من 39 ألف مدني مابين شهيد وجريح منذ بدء العدوان السعودي على اليمن جلهم من النساء والاطفال وفق تقرير اصدره المركز اليمني القانوني لحقوق الانسان والذي جاء متزامناً مع مرور الف وثلاثمائة يوم من العدوان.

وذكر التقرير وفاة مالايقل عن 160 الف من اللاطفال والجرحى واصحاب الامراض المزمنة جراء الحصار وانعدام الادوية والخدمات الطبية.

كما اشار التقرير الى ان اهم المنشآت الحيوية والاقتصادية باتت خارج نطاق الخدمة حيث ادى القصف المتواصل على هذه المنشئات الى اضرار بالغة لاسيما الطرق والجسور وشبكات المياه والاتصالات.

وتجاوز العدوان القوانين الدولية التي تجرم استهداف بعض المنشآت ومنها الاثار والمدن التاريخية حيث دمرت الطائرات اكثر من 200 معلم أثري تاريخي ناهيك عن استهداف المدن التاريخية.

ونظمت المنظمات والهيئات الخاصة بحماية التراث وقفة احتجاجية في صنعاء نددوا فيها باستمرار العدوان واستهداف الاثار وقالوا ان العدوان بهذا النوع من الاستهداف يسعى لطمس الهوية اليمنية .

وعلى الرغم مما يلحقه قصف طائرات تحالف العدوان السعودي وحصاره من خسائر بشرية ومادية وما يرافق ذلك من صمت العالم لايقاف هذه الحرب الا ان صمود اليمنيين وعدم انكسارهم هي اللغة البارزة ومن كانت سببا في قلب المعادلة العسكرية لصالحهم .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة