تقنية الفيديو تضاعف أوجاع ريال مدريد

حصل ليفانتي على ركلة جزاء في مباراته أمام ريال مدريد، الجارية حاليا ضمن منافسات الجولة التاسعة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

واحتسب الحكم فرنانديز، ركلة جزاء على رافاييل فاران في البداية، قبل أن يعود لتقنية الفيديو، التي أكدت أن الفرنسي لمس الكرة داخل منطقة الجزاء، ونفذها ليفانتي بنجاح في الدقيقة 12.

ويتأخر ريال مدريد في المباراة بهدفين نظيفين، بعد مرور 12 دقيقة فقط، وجاء كلاهما من أخطاء من المدافع الفرنسي.

بينما ألغت تقنية الفيديو، هدفًا لصالح الملكي، سجله ماركو أسينسيو برأسه في الدقيقة 16.

ومن ضربة ركنية سدد راموس ضربة رأسية ارتطمت بالقائم، ليكملها أسينسيو في مرمى ليفانتي، قبل أن يلجأ الحكم فرنانديز لتقنية الفيديو ويلغي الهدف بداعي التسلل.

ويواصل الملكي صيامه التهديفي في المباريات الأخيرة والذي وصل إلى 409 دقائق قبل انطلاق هذه المباراة.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة