بنك فرنسي يرضخ لواشنطن ويدفع غرامة ضخمة

رضخ بنك "سوسييتيه جنرال" الفرنسي، للسلطات الأمريكية وسلطات نيويورك وقرر دفع غرامة قدرها 1.34 مليار دولار بسبب مساعداته لبلدان واقعة تحت العقوبات الأمريكية على إجراء تعاملات مالية.

وجاء على موقع وزارة العدل الأمريكية، أن الغالبية العظمى من المعاملات كانت مرتبطة بكوبا.

ووفقا للمصادر، فإن هذه العقوبة ستكون ثاني أكبر عقوبة قضائية يتم تطبيقها على الإطلاق على مؤسسة مالية لانتهاكها العقوبات الاقتصادية الأمريكية.

وفي 14 نوفمبر، بات معروفا أن وزارة الخارجية أضافت 26 منظمة إلى قائمة الكيانات القانونية التي يُحظر على مواطني الولايات المتحدة إجراء معاملات مباشرة معها.

ووصفت وزارة الخارجية الكوبية العقوبات الأمريكية الجديدة بالعدوانية.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة