فوز ساحق لحزب المعارضة وهزيمة الحزب الحاكم في تايوان

فاز حزب "كيومينتانغ" أكبر أحزاب المعارضة بـ 15 مقعدا في انتخابات رؤساء 22 بلدية ومقاطعة في تايوان، بينما نال منافسه الحزب الحاكم 6 مقاعد فقط.

ودعي 19 مليون ناخب لاختيار ممثليهم في مجالس القرى والمدن والمقاطعات والتجمعات السكنية الكبرى أمس السبت، في انتخابات رؤساء 22 بلدية ومقاطعة، وفاز أكبر أحزاب المعارضة "كيومينتانغ" بـ15 من المقاعد الـ22، مقابل 6 كان قد حصل عليها في الاقتراع السابق.

أما الحزب الحاكم الذي كان يشغل 13 مقعدا، فقد حصل على 6 مقاعد فقط، وذهب مقعد واحد لمرشح مستقل، وفقا لما ذكرته هيئة شؤون الانتخابات في الجزيرة.

ودفعت الخسارة التي مني بها الحزب الحاكم في الانتخابات المحلية في تايوان الرئيسة تساي اينغ-وين، إلى التخلي عن قيادة الحزب.

وقالت تساي، للصحفيين "بصفتي رئيسة للحزب الحاكم، وأتحمل المسؤولية الكاملة عن نتائج الانتخابات المحلية اليوم... أقدم استقالتي من منصب رئيسة الحزب التقدمي الديموقراطي".

وتابعت "جهودنا لم تكن كافية وسببنا خيبة أمل لأنصارنا الذين كافحوا إلى جانبنا. أريد أن أعبر عن اعتذاري الصادق".

وأعلن مكتب التحقيقات التايواني إنه يجري تحقيقا حول تدخل الصين للتأثير على الانتخابات عبر تمويل حملات المرشحين.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة