نائب: عبد المهدي سيرشح أسماء للداخلية والدفاع

قال عضو تيار الحكمة الوطني، عبد الله الزيدي، ان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، سيرشح أسماء لوزارتي الداخلية والدفاع بسبب إستمرار الخلاف عليهما بين الكتل السياسية.

وذكر الزيدي  "هنالك عتب جماهيري على حكومة عبد المهدي مما يستدعي لوفقة جدية في تسوية الخلافات وخصوصا فيما يخص الداخلية"، مبينا ان "عبد المهدي يريد رمي الكرة بملعب مجلس النواب في اختيار وزير الداخلية ويشير الى تفويض الكتل السياسية".
وأضاف "هنالك كتل كانت ملتزمة في تفوضيها لعبد المهدي ولم تحصل على أي وزارة"، مشيرا الى ان "تيار الحكمة سيكون له دور كبير في حث على اخراج الحكومة من المأزق واحداث تغيير واكمال تشكيل الكابينة الوزارية"، لافتا الى ان "هنالك جملة من اللاعبين المتحكمين في العملية السياسية والأيام المقبلة سيحدث تغييرا".
ولفت الى ان "عبد الهدي سيرشح أسماء للوزارات الأمنية اذا لم يتم التوصل الى حل مع الاطراف السياسية بشأنها"، مشيرا الى "ضرورة ان يتنازل تحالف المحور عن اعتراضه عن وزارة الداخلية فمن عير الممكن ان تكون الوزارتين الامنيتين لتحالف البناء".
وأشار الزيدي "جرى الاتفاق مع عبد المهدي لترشيح أكثر من شخصية سياسية لكل وزارة، وان الخلاف ليس على شخص فالح الفياض انما اصل المبدأ بين سائرون والفتح بعدم ترشيح أي زعيم حزبي او شخصية شغلت منصبا في زمن الحكومة السابقة لاعطاء انطباعا ايجابيا للتغيير في الشارع".

واكد ان "لا يوجد كيان سياسي يستطيع النهوض بالعملية السياسية لوحده، وان التفويض الممنوح لعبد المهدي مقيد من بعض الكتل، وهناك اشكالات غلى الإرادة بتمرير الوزراء وعدم الاصرار على شخصية معينة".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة