اباة البصرة تطالب العيداني بتحديد موقفه من البقاء في المنصب من عدمه

طالبت كتلة (اباة البصرة)، في مجلس محافظة البصرة، اليوم الاثنين، المحافظ اسعد العيداني بتحديد موقفه من البقاء في المنصب من عدمه.

وقال التحالف في بيان تلقت وكالة الرأي العام / بونا نيوز / نسخة منه ، إن "المحافظ الحالي لا زال يمارس مهام عمله، وهذا الموقع ليس شاغرا كي يفتح باب الترشيح لإشغاله بشخص آخر"، مؤكدا ان "مجلس المحافظة ليس من اختصاصه اجبار المحافظ على اختيار عضوية مجلس النواب، اذا رغب هو في البقاء بمنصب المحافظ".

وأضاف، أن "نائب رئيس مجلس المحافظة، كان الاولى به مناقشة هذا الموضوع قبل اصدار الاعلان أعلاه بشكل منفرد والتأكد من قانونية هذه الخطوة قبل اتخاذها".

وأكد "تحالف اباة البصرة ان "أي كتلة من حقها مسائلة اي مسؤول أو موظف حكومي عليه شبهات فساد"، متعهدا بأنه "سيقف معها بقوة ويؤازر موقفها ويساند توجهاتها، ولكن لن يقف تحالفنا مع اي طرف يسعى لإرباك الوضع في البصرة، وتأخير تنفيذ المشاريع الضرورية لمعالجة مشاكل ملوحة المياه وغيرها من ازمات لتحقيق مصالح حزبية وفئوية ضيقة على حساب مصالح البصرة والبصريين".

ولفت، الى ان "الأسانيد القانونية التي أوردها كتاب مجلس المحافظة أعلاه انما تصح على فرض أن محافظ البصرة قد ادى القسم القانوني باعتباره نائبا في مجلس النواب، وهو ما لم يحصل حتى الآن"، مشددا على ان "الاعتماد علىهذه الأسانيد ليس في محله".

وتعهد التحالف، بأنه "سيعمل مع الجميع بروح الفريق الواحد لتصحيح المسارات الخاطئة بعيدا عن الاستئثار وفرض الارادات والقرارات من خارج البصرة لتجاوز مشاكل البصرة وأزماتها وتحقيق مصالح ابنائها"، متوعدا بالقول "سنواجه وبكل حزم محاولات العبث بمستحقات البصرة وحقوق مواطنيها والتلاعب بمقدراتهم من أي طرف کان".

وطالب "محافظ البصرة بإظهار موقفه وبشكل واضح من بقائه في منصبه من عدمه وبأسرع وقت ممكن وحسب الضوابط القانونية"، حاثا اياه "على اتخاذ كافة التدابير والمقدمات المطلوبة لإحالة المشاريع الضرورية بعد مصادقة مجلس المحافظة عليها وتكليف الشركات الرصينة والناجحة بتنفيذها، مع مراعاة السقوف الزمنية لتنفيذها ودخولها الخدمة لتحسين واقع الخدمات المقدمة المواطني المحافظة".

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة