الحلبوسي للايزيدين : الإسلام بريء من كل محاولات "داعش"

اعتبر رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، الجمعة، الاحتفاء باعياد الأيزيدية هو أحد ركائز الموروث الديني والاجتماعي العراقي، مشيرا الى أن الإسلام بريء من كل محاولات "داعش".

وقال مكتب الحلبوسي في بيان تلقت وكالة الرأي العام / بونا نيوز/ ، نسخة منه، إن "رئيس مجلس النواب زار، اليوم الجمعة، معبد لالش في قضاء الشيخان؛ لمشاركة أبناء الديانة الأيزيدية بمناسبة حلول عيد الصيام".

ونقل البيان عن الحلبوسي، قوله، إن "الاحتفاء باعياد الأيزيدية هو أحد ركائز الموروث الديني والاجتماعي العراقي وهم جزء لا يتجزأ من هذا الموروث".

وأضاف أن "هذا العام مختلف على جميع الأصعدة، حيث تزامن مع الذكرى الأولى للنصر على إرهاب داعش، وكذلك وقوف المجتمع الدولي ومؤسساته الإنسانية والثقافية موقفا مشرفا بمنح ابنة العراق الأيزيدية نادية مراد جائزة نوبل للسلام".

ولفت الى أن " الإسلام بريء من كل محاولات داعش، فهو دين المحبة والتسامح والإخوة والتعايش الذي احتضننا مسلمين ويزيديين طوال مئات السنين"، موضحاً أن "البرلمان والحكومة مطالبان بالعمل على إصدار تشريع خاص بهذه الشرائح وتوصيفها واستحقاقاتها التاريخية والقانونية؛ لينعموا وبقية الطوائف والمكونات بالخير والرفاه في مدنهم ويعودوا إلى ديارهم سالمين".

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة