حركة ارادة تدعو الجميع الى الجلوس على طاولة الحوار وحل ازمة منصب محافظ البصرة

اعتبرت حركة ارادة، الجمعة، ان ما يجري في البصرة "خطير"، داعية الجميع الى الجلوس لطاولة الحوار.
وقالت الحركة في بيان تلقت الرأي العام / بونا نيوز/ ، نسخة منه ان "ما يجري في البصرة خطير ويؤسس لحالة من الفوضى السياسية التي يكون ضحيتها الشعب"، مشددة "العمل على ارضاء الشارع هو الأهم من الصراع على منصب المحافظ الذي لم يرَ منه البصريون اي خير على الرغم من تعاقب الكثيرين عليه".
ودعت الحركة رئيس الجمهورية الى "ممارسة دوره كحامي للدستور ورمز لوحدة البلاد والتدخل للملمة الأزمة"، مطالبة "رئيس الوزراء بوصفه المسؤول التنفيذي الاول بان يكون حازماً في قضايا البصرة وان يعمل على تلبية مطالب المتظاهرين المشروعة المتعلقة بالخدمات والبطالة والعمل بسرعة الى حل ازمة منصب المحافظ".
وشددت الحركة على ضرورة "ان تركن الكتل المتصارعة الى لحظة من التعقل والحوار وان لا تجر الشارع الى الصدام مع القوات الأمنية كما هو حاصل الآن"، مشيرة الى ان "على أعضاء مجلس محافظة البصرة استخدام ضميرهم وتحكيمه من اجل مستقبل افضل الى بصرة الخير والعطاء".
وقررت رئاسة مجلس محافظة البصرة، في وقت سابق من اليوم الجمعة، تأجيل جلسة استثنائية كانت مخصصة لانتخاب محافظ ورئيس للمجلس لعدم اكتمال النصاب، ذلك تزامناً مع احتشاد عشرات المتظاهرين قرب مقر المجلس .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة