العامري: الحاجة للحشد الشعبي مستمرة

قال رئيس تحالف الفتح هادي العامري، الثلاثاء، أن العراق لا يريد ان يكون طرفا في الصراع بين اي دولتين، داعياً دول الاتحاد الاوربي الى المشاركة في اعادة اعمار العراق،فيما اكد ان الحاجة الى الحشد الشعبي مستمرة.

وذكر مكتب العامري في بيان تلقت (بونا نيوز) نسخة منه، إن الاخير "استقبل، اليوم، بمكتبه الرسمي في بغداد بحضور عدد من اعضاء تحالف البناء، رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوربي ديفيد مكالستر والوفد المرافق له"، موضحاً أن "الجانبين بحثا العلاقات الثنائية بين العراق ودول الاتحاد بما يخدم المصالح المشتركة".

ونقل البيان عن العامري تأكيده، على "تعزيز العلاقات مع دول الاتحاد الاوربي ودول العالم كافه"، داعياً دول الاتحاد الاوربي الى "المشاركة في اعادة اعمار العراق ومساعدته خصوصا انه خاض حربا نيابة عن العالم، ادت الى ضرر كبير في البنى التحتية لمناطق واسعة".

وأضاف أن "العراق يرحب بالضيوف الذين يقدمون الخدمة لهذا البلد ومواقف العراق من العلاقات الخارجية واضح، فالعراق لا يريد ان يكون طرفا في الصراع بين اي دولتين، وانما يسعى ان يكون جسر للتواصل وتعزيز العلاقات بين الدول".

واكد العامري على "اهمية عودة دور العراق القوي الذي يقود المنطقة الى الامام ولايوجد استقرار في المنطقة دون استقرار العراق"، مشيراً الى ان "الحشد الشعبي قوة تعمل تحت قيادة القائد العام للقوات المسلحة وان الحاجة اليه مستمرة، خصوصا وان خطورة و تهديد الارهاب مستمر".

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق