نصيف تحذر من وجود "تواطؤ" بتجهيز الكرخ بالكهرباء وتطالب بالعدالة

طالبت النائبة عالية نصيف، الثلاثاء، وزارة الكهرباء بمراعاة العدالة في توزيع التيار الكهربائي في جانب الكرخ ببغداد، فيما حذرت من وجود "تواطؤ" قد يلحق الضرر بالمواطنين.
وقالت نصيف في بيان تلقت وكالة أنباء الرأي العام (بونا نيوز) ، نسخة منه ان "العديد من الشكاوى وصلتنا من أهالي أحياء الدورة والعامل والسيدية والعامرية والخضراء والبياع ومناطق اخرى في جانب الكرخ، حول غياب العدالة في ساعات تجهيز الكهرباء ووصول عدد ساعات القطع الى ٦ ساعات مقابل ساعة تجهيز واحدة فقط"، معتبرة ان "هذا الظلم الكبير تقف وراءه جهات متواطئة فيما بينها وراء الكواليس، وأهدافها معروفة وهي نهب جيوب المواطنين بطرق وأساليب لاتقل خبثاً عن أساليب الدواعش ".

وطالبت نصيف وزارة الكهرباء بـ"مراعاة العدالة في توزيع التيار الكهربائي في جانب الكرخ"، مشيرة الى ان "كل شخص يثبت تواطؤه لسرقة المواطن العراقي من خلال التلاعب بساعات القطع والتجهيز سواء كان مسؤولاً أو موظفاً في وزارة الكهرباء أو في شركات الجباية أو صاحب مولدة أهلية سيحال الى المحاكم المختصة لينال جزاءه العادل باعتباره خائنا ومتآمراً على الشعب العراقي".
وتابعت انه "سينال حكما بالسجن قد يصل الى ١٠ سنوات"، لافتة الى ان "عشيرته لن تتمكن من انقاذه وإطلاق سراحه مهما فعلت او توسطت".
واكدت ان "مكتبنا يتابع هذه القضية بحرص شديد ويتواصل بشكل شبه يومي مع سكنة المناطق المذكورة بالاضافة الى عدد من الشرفاء داخل الوزارة"، لافتة الى "اننا بصدد جمع الأدلة التي تدين المتواطئين لغرض تقديمها للسلطات المختصة".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة